Algérie, 11 Hadj disparus, les autres sans nourriture,حجاج جزائريون جائعون و تائهون في مكة

Publié le par M.L.A Guendouz, محمد العيد أنس قندوز

Algérie, 11 Hadj disparus, les autres sans nourriture,حجاج جزائريون جائعون و تائهون في مكة

4915

تاه 11 حاجا جزائري، في البقاع المقدسة، أمام ضعف دور أعضاء البعثة الجزائرية التي رافقت ضيوف الرحمان، والديوان الوطني للحج والعمرة، فيما يضطر المئات من الحجاج إلى الوقوف في طوابير لا متناهية، من أجل الحصول على وجبة العشاء التي غالبا ما تنفذ. كشفت مصادر عليمة من البقاع المقدسة في حديثها، لـ”وقت الجزائر”، أن الحجاج الجزائيين اشتكوا من الإهمال، بالإضافة إلى التقصير في الخدمات تجاه ضيوف الرحمان، حيث أكدت لنا نفس المصادر، أن الحجاج الجزائريين يقفون في طوابير طويلة لساعات، من أجل الحصول على وجبه العشاء التي غالبا ما تنفذ، أو يخاطبوهم القائمون على توزيعها بلهجة قاسية “الماكلة خلاصت”، الأمر الذي استاء منه الحجاج الجزائريون، معتبرين إياه إهانة لهم، حيث يضطر البعض لشراء أي شيء لسد جوعهم، كما يعد توفير الإطعام للحجاج أول تجربة هذا الموسم لبعثة الحج.
من جهة أخرى، كشفت مصادرنا أن 11 حاجا جزائريا تائه في البقاع المقدسة لحد الساعة لم يعثر عليهم.وأرجع مصدرنا هذه الأوضاع إلى “إهمال ولامبالاة” أعضاء البعثة المرافقة للحجاج، التي اتهمها بعدم تأدية دورها كما ينبغي، بالرغم من تهديدات وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، بمعاقبة كل من يقصر في خدماته تجاه الحجاج الجزائريين، خاصة وأن كل سنة يشتكي ضيوف الرحمان من سوء الخدمات في مكة المكرمة، ليصبح الحجاج الجزائريين مادة إعلامية دسمة للعرب والغرب كل موسم حج”، وأكد المصدر ذاته أن ذلك راجع لكون التهديدات لا تنفذ في الغالب.من جهته، قال رئيس المجلس الوطني المستقل للأئمة، غول جمال، في تصريح لـ”وقت الجزائر”، أن هيئته نبهت من التجاوزات التي تحدث في البقاع المقدسة، مؤكدا أن وزير الشؤون الدينية والأوقاف، في كل موسم يتوعد بمعاقبة كل من لا يؤدي دوره على أكمل وجه اتجاه ضيوف الرحمان، إلا أنها تبقى مجرد تهد
يدات.

Publié dans religion ديانات

Commenter cet article