La Fille de Chahid Humiliée, اهانة بنات الشهداء في الجزائر

Publié le par M.L.A Guendouz, محمد العيد أنس قندوز

La Fille de Chahid Humiliée, اهانة بنات الشهداء في الجزائر

5007

اشتكت مجموعة من بنات الشهداء من الظروف المزرية التي تعيشها الكثيرات منهن، مناشدات السلطات المعنية إنصافهن خاصة فيما يتعلق بالشق الخاص باستفادتهن من منحة شهرية لا تتجاوز قيمتها 5000 دج، وهو ما اعتبرنه إجحافا في حقهن، وإهانة لبنات الشهيد الذي ضحى بالغالي والنفيس في سبيل أن يحيا الجزائريون عيشة كريمة.

وفي حديثهن للشروق عبرت إحدى السيدات ممثلة عن بنات الشهداء عن الظروف المعيشية القاهرة التي تعيشها الكثيرات منهن، في ظل غياب التكفل بهن من طرف السلطات المعنية، وعدم الالتفات لهن على حد تعبيرها، حيث قالت إحداهن إنها أم لـ 6 أبناء وزوجها معاق عن الحركة وعاطل عن العمل، وأن ما يتقاضاه من منحة لا تتعدى قيمتها 6000 دج إضافة إلى منحة 5000 دج التي تستفيد منها، لا تكفيهم حتى لاقتناء مستلزمات البيت، ناهيك عن دفعهم للإيجار كل سنة وهو ما يضطرهم للاستدانة، وأيدتها مرافقتها قائلة إن هذه المنحة لا تشرف "الشهيد" الذي ضحى بحياته في سبيل أن تحيا الجزائر .

وحول الموضوع أوضح "الطيب الهواري" رئيس المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء أن هيئتهم تطالب برفع منح أبناء الشهداء وعائلاتهم كلما أتيحت لهم الفرصة لذلك، حيث تم مؤخرا تقديم رسالة على مستوى البرلمان للمطالبة بحق أبناء الشهداء وبناتهم، قائلا: "قدمنا رسالة للبرلمان وطلبنا النظر في إضافة للمنح المخصصة لعائلات الشهداء"، إلا أنه تعذر ذلك بسبب الظروف التي تعيشها البلاد، مضيفا بقوله أنه من العار أن نتحدث عن زيادة منح عائلات الشهداء في 2015، واعتبر المنحة التي تقدم لبنات الشهيد ضئيلة جدا، مطالبا بضرورة رفعها لتمس الأجر القاعدي على حد قوله، مناديا بضرورة تحسين المستوى المعيشي لعائلات الشهداء خاصة محدودي الدخل .

Commenter cet article