Adrar, 15 D.A le Pain! الحكومة الجزائرية تسمح في مواطنيها في الصحراء

Publié le par M.L.A Guendouz, محمد العيد أنس قندوز

Adrar, 15 D.A le Pain! الحكومة الجزائرية تسمح في مواطنيها في الصحراء

5090

يعاني مئات المواطنين من ذوي الدخل المحدود أو المعدوم في مدينة أدرار من ارتفاع سعر الخبز المتعمد خلال الشهر الماضي، دون إشعار أو سابق إنذار. واشتكى عدد من مواطني أدرار إلى مصالح مديرية الجارة معاناتهم من ارتفاع سعر الخبز، وقال أحدهم لـ “الخبر” إن القدرة الشرائية لمئات الأدراريين أصبحت مهددة، بعد أن فــرض الخبازون منطقهم مستغلين “غفلة” مصالح الرقابة، مؤكدا أنه يحتاج إلى أكثر من 15 خبزة في اليوم للإطعام أسرته المتكونة من 9 أفــراد وهو عامل يومي، وبعملية بسيطة فإنه مطالب بتخصيص 250 دينار على الأقل لضمان الخبز فقط، كون الرغيف بات يباع منذ بداية العام الجديد بـ15 دينار.

وقد قوبل قرار أصحاب الأفران رفع الأسعار بسخط واستنكار العديد من الجمعيات والمنظمات التي طالبت بتدخل الجهات المعنية، وذلك بتفعيل عمل المراقبين خاصة في الليل، وتشديد الرقابة على عمل الخبازين، والعمل على تحسين النوعية التي تعتبر هي الأخرى كارثة يصعب وصفها، في ظل غياب النظافة في معظم المخابز التي تعتمد على اليد العاملة الإفريقية التي غالبا ما لا تنتبه لعامل النظافة.
ويقدر عدد الفقراء في أدرار بحوالي 68 ألف فقير لا يملكون قوت يوم واحد، في حين يقدر عدد سكان الولاية بحوالي 380 ألف نسمة حسب آخر الإحص
ائيات.

Commenter cet article