M'sila et l'association des "clochards".تنسقية أحياء المسيلة تطلب انتشار الخمور

Publié le par M.L.A Guendouz, محمد العيد أنس قندوز

M'sila et l'association des "clochards".تنسقية أحياء المسيلة تطلب انتشار الخمور

5380

في سابقة هي الأولى من نوعها أثارت استياء واستغراب السكان وحتى المسؤولين بولاية المسيلة المعروفة بسكانها المحافظين، بادر تنظيم جديد أطلق على اسمه "تنسيقية جمعيات بلدية المسيلة" إلى مراسلة كل من والي الولاية ورئيس البلدية ومصالح الأمن، للمطالبة بفتح المزيد من المخامر وتخفيض أسعار المشروبات الكحولية وتحرير تجارتها بحجة أن ثلثي سكان المنطقة الصناعية في المنطقة يستهلكون الخمور.

وطالب التنظيم الذي يتحدث باسم جمعيات أحياء المسيلة ويملك ختما واعتمادا، بالعدالة في تحديد أسعار الخمور، مؤكدا أن أسعار الخمور في ولاية المسيلة مرتفعة مقارنة بالولايات المجاورة على غرار سطيف وبرج بوعريريج والبويرة وبجاية، وذكرت "التننسيقية" في رسالتها إلى السلطات المحلية والأمنية بالأسعار المعتمدة للمشروبات الكحولية "200 دج لسعر الجعة الصغيرة، 800 دج سعر قارورة النبيذ.." وهذا ما اعتبرته بالأسعار المبالغ فيها، التي يجب تخفيضها بمطالبة المخامر بزيادة ساعات عملها ليلا بدل إغلاقها على الساعة السادسة والنصف مساء، بالإضافة إلى اعتماد نقاط بيع شرعية أخرى لبيع المشروبات الكحولية لخلق جو من المنافسة.

وبررت "التنسيقية" طلبها بانتشار استهلاك مختلف أنواع الخمور في ولاية المسيلة، وكثرة النقاط السوداء التي تسوق المشروبات الكحولية بأسعار مضاعفة، وهذا ما اعتبرته تقصيرا من مصالح الأمن والوالي ورئيس البلدية، والذين يجب أن يتدخلوا حسبها لتنظيم الأسعار وخفضها، لتمكين أكبر شريحة من السكان من استهلاكها .

Publié dans divers منوعات

Commenter cet article