Rotary et Lions (Francs Maçons), Grand DANGER pour l'Algérie,خطر كبير على الجزائر

Publié le par M.L.A Guendouz, محمد العيد أنس قندوز

Rotary et Lions (Francs Maçons), Grand DANGER pour l'Algérie,خطر كبير على الجزائر

5446

وقفة احتجاجية ضد الروتاري بغليزان

نظم العديد من أبناء مدينة غليزان من شباب ومجتمع مدني ووجوه سياسية معروفة، مساء الأحد، وقفة احتجاجية سلمية دعا إليها المكتب الولائي لحركة مجتمع السلم أمام مقرها بحي الديانسي، تعبيرا منهم على غضبهم لما بدر من نادي روتاري الحرية غليزان من تطبيع مع الصهاينة وإساءة واضحة للشيخ العلامة عبدالحميد ابن باديس معتبرين ذلك تطاولا واضحا على الهوية الوطنية ورموز الدولة وموقف الجزائر من القضية الفلسطينية.

وقد تدفق العشرات من الغاضبين أمام مقر حركة حمس استجابة لنداء الوقفة التي جاءت كرد مباشر لنشاط الروتاري بالولاية مستنكرين طعن موقف الجزائر من القضية الفلسطينية من خلال نعي الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز مطالبين السلطات بالتدخل لوقف مثل هذه التصرفات الشاذة التي تسيء إلى الجزائر ومعاقبة المتورطين الذي أساؤوا للأب الروحي للنهضة العلمية بالجزائر.

جمعية العلماء المسلمين تطالب بوقف نشاط الروتاري

دفعت الخطوة الجريئة التي قام بها أعضاء مكتب الروتاري الحرية بغليزان من تطبيع واضح مع الكيان الصهيوني والإساءة للشيخ ابن باديس رحمة الله عليه، المكتب الولائي لجمعية العلماء المسلمين إلى إصدار بيان شديد اللهجة طالبت فيه بالتدخل الفوري للجيهات المسؤولة لوقف نشاط النادي روتاري المختبئ تحت غطاء الأعمال الإنسانية و الخيرية، عقب الاستفزاز الصارخ لهذا النادي الماسوني بدءا من إصداره لبيان ترحم على رئيس الكيان الصهيوني "شمعون بيريز "، المجرم قاتل الفلسطينيين واللبنانيين، ووصفه للعلامة ابن باديس بالفاشل في إرساء مبادئ السلام.

وفي ذات السياق، طالب المكتب الولائي للجمعية عبر البيان نفسه بمقاطعة هذا النادي والتصدي له، ومقاطعة كل من انضم من شباب الولاية تحت لوائه ورايته، وكل من يساهم في الترويج لشعاره، أو المشاركة في أنشطته المشبوهة.

Commenter cet article