Algérie, FLN, élèctions APW, APC, Corruption, la mouhafadha de Ouargla Brûle!محافضة ورقلة

Publié le par Laïd Sahari

6034

تم اليوم الخميس إضرام النار داخل مقر محافظة حزب جبهة التحرير الوطني بولاية ورقلة بعد الإفراج عن قوائم المترشحين للانتخابات المحلية المقرر إجراءها في 23 نوفمبر المقبل.

وقام المناضلون الغاضبون بإشعال النيران ببهو المقر احتجاجا عن القوائم التي تم الإعلان عنها، متهمين لجنة الترشيحات بإقصاء المناضلين الحقيقين وتعويضهم بأصحاب الشكارة، وهو ما عبرت عنه اللافتات التي رفعها المحتجون، ”نعم للإطارات والكفاءات لا للشكارة”، ”الافلان ليست ملكا لأصحاب الشكارة” “سئمنا نفس الوجوه حان وقت التجديد”.

ويبدو ان بداية الخريف ستكون ساخنة على "الأفلان" مع الإفراج عن قوائم الحزب للمحليات المقبلة، حيث من المنتظر أن تعرف عدة ولايات احتجاجات مماثلة.

إضرام النار داخل محافظة الأفلان بورقلة احتجاجا على إعداد قوائم الترشيح للمحليات أقدم مجموعة من الشباب على اضرام النار في بهو محافظة للافلان بولاية ورقلة، بعد أن علقوا شعارات على مدخل المحافظة تشير الى احتجاجهم على طريقة اعداد القوائم للانتخابات المحلية. وجاء في الشعارات “سئمنا نفس الوجوه حان وقت التجديد”، و”نعم للإطارات والكفاءات لا للشكارة”، و”الافلان ليست ملكا لأصحاب الشكارة” وغيرها من الشعارات التي تؤكد وجود أزمة داخل المحافظة التي احتج فيها مناضلون ضد قوائم الترشيحات. ويعيش الافلان وضعا متململا بسبب اعداد قوائم الترشيحات للانتخابات المحلية، وقبل أيام أعلن المناضل في جبهة التحرير الوطني باديس بوالودنين تجميد عضويته في اللجنة المركزية للحزب بسبب ما أسماه “الوضع المتردي الذي أصبح عليه الحزب جراء تصرفات بعض أولئك الذين لا ضمير ولا أمانة لهم تجاه الحزب”، .وذكر أن قيادات الافلان مكنت “لأصحاب المال الفاسد لتسيير شؤون الحزب وتمكينهم من ترتيب حتى قوائم الترشيحا ت

Commenter cet article