Algérie, La Catastrophe dans 03 Mois! الكارثة بعد دخول سنة 2018

Publié le par Laïd Sahari

6019

Ce que "la planche à billets" fera à l'Algérie:

Les Allemands peuvent en témoigner. Dans les années 1920, leur Banque centrale avait imprimé une telle masse de marks (pour rembourser à la France les dommages de guerre) que les étiquettes doublaient tous les jours dans les magasins. Il fallait une brouette remplie de billets pour acheter son pain !

 

السيناريو المحتمل للأشهر القادمة ، أكتبه متحسرا و متأسفا جدا :

لا نحتاج لشهادة في الإقتصاد لكي نعلم أن إحتياطي الصرف قد نفذ نهائياً و أن الجزائر في وجه أزمة اقتصادية أقوى ثلاث مرات من أزمة 88 ( مع ملاحظة أن مجتمع الثمانينات كان يثور و ينتفض كلما إستدعى الأمر ذلك ) ؛ بعد 3 أشهر على الأقل و بداية السنة الجديدة 2018 الحكومة لن تستطيع دفع أجور الملايين من العمال في الوظيف العمومي بعدها ستقوم بغلق عشرات المؤسسات الصغيرة و الكببرة الغير مؤثرة بشكل مباشر على المجتمع و سيتم تسريح الآلاف من العمال منها و آلاف من العمال في القطاع العام الخلفي كمديريات الغابات و الحماية المدنية و البلديات و التعليم و غيرها و ترك إلا عدد من العمال يسمح بتوفير الخدمات على رغم قلتها ؛ السلع ستصبح نادرة و قليلة و غالية الثمن ، الأوراق النقدية تكثر شيئا فشيئا و قيمتها تنقص رويدا رويدا...

على المدى الغير بعيد الجزائر ستواجه أزمة غذاء و أزمة سيولة و أزمة تدهور القدرة الشرائية للمواطن و ستصبح العملة غير فعالة و يتوجه التجار و الشعب إلى تداول عملة أجنبية و ليس الكل محظوظا للحصول عليها مما قد يسبب في أزمات أكثر قوة و حالات من الشغب و السرقة و غياب الأمن ...هنا في هذه الأيام بالضبط ستكون هناك طائرات على أهبة الإستعداد لنقل المسؤولين النافذين و الشخصيات المهمة تحسبا لإنهيار الوضع و حدوث أزمة حادة أوساط الشعب كما حدث سابقا و صرح به العديد من الأشخاص...

إن كنتم تريدون مثالا حيا لما سيحدث فإبحثوا و طالعوا عن أزمة فنزويلا فهي خير مثال و أزمتها جد مشابهة لأزمتنا الحالية ،
.
هذا يجعلنا نتسائل ، أين ال 1000 مليار دولار ؟؟ أين سياسة فخامته الرشيدة التي غنيتم بها طيلة 18 سنة كاملة من الحكم ؟ أين الخطط البديلة ؟ هل ستجروننا إلى أيام سوداوية أخرى !!!!

لو كنتم أكفاء و نزهاء شرفاء لتحمّل الشعب الوضع و إكتفى بالماء و الخبز لكن الكل يعلم أنكم عصابات حاكمة سارقة ناهبة للمال العام ! والله ستواجهون شعبا بأكمله و ستحصدون ما زرعت أيديكم لسنوات ! أم نهبتم الوطن نهبا ليس له مثيل و لم تحسبوا حسابا ليوم كهذا ؟!
لا تكذبوا على الشعب و لا تستحمروه فتقارير المنظمات الاقتصادية العالمية تقول بأن الجزائر ستواجه أصعب أزمة اقتصادية في تاريخها منذ وجودها فما أنتم فاعلون لتجنب الكارثة؟!

Commenter cet article