Algérie, Rentrée Scolaire 2017/2018, Catastrophique, الدخلة الدراسية البنغبريطية

Publié le par Laïd Sahari

6008

تلاميذ درسوا بلا طاولات وآخرون جلسوا على الأرض

لم يمرّ الدخول المدرسي في اليومين الأولين بردا وسلاما على التلاميذ وأساتذتهم، مثلما روّجت له وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، حيث سجلت نقائص بالجملة، أثّرت على السير الحسن للدخول الاجتماعي، ما جعل كثيرا من التلاميذ يقاطعون الدراسة في أيامها الأولى، ويبدو أن المقاطعة ستستمرّ لأسبوع كامل في بعض المؤسسات التربويّة، خاصة بالمناطق الجنوبية.

أكد تلاميذ من العاصمة في اليومين الأولين للدخول المدرسي، في حديث مع "الشروق"، أنّهم لم يجدوا طاولات في أقسامهم، فاكتفوا بالجلوس على المقاعد فقط، وفي أقسام أخرى جلس التلاميذ على الأرض لقلة الكراسي. وهذه الظروف وأخرى، جعلت نقابات التربية وجمعيات أولياء التلاميذ، تصف الدخول المدرسي 2017/2018 بـ "المتعثر ".

وفي هذا الصدد، انتقدت المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ، الظروف التي جرى فيها الدخول المدرسي في 6 سبتمبر الماضي، فحسب رئيسها علي بن زينة في اتصال مع "الشروق" الخميس، فـ 70 بالمائة من المؤسسات التربوية استقبلت تلاميذها دون إجراء صيانة، على غرار عدم طلاء الأقسام، عدم إصلاح الكراسي والطاولات المكسورة، بقاء المراحيض في حالة كارثية، وحتى إنّ بعض الأقسام كانت غارقة في الغبار والرطوبة.

كما تحدثت المنظمة عن تسجيل حالات اكتظاظ كبيرة، إلى درجة بلغ عدد التلاميذ في بعض الأقسام 60 متمدرسا.

ومن جهة أخرى، ستشهد المؤسسات التربوية عودة الإضرابات إلى القطاع، وذلك بعدما قررت اللجنة الوطنية لموظفي المصالح الاقتصادية، التابعة إلى الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين "إينباف" عدم بيع الكتب المدرسية داخل المؤسسات التربوية، احتجاجا على قرار وزارة التربية الوطنية إسناد مهمة بيع الكتاب المدرسي إلى المدارس الخاصة، وإعطائهم هامش ربح مقدرا بـ 15 بالمائة، في وقت يتحمل موظفو المصالح الاقتصادية - حسب بيان تحصلت عليه "الشروق" - مسؤولية مدنية وجزائية في عملية بيع الكتب ودون مقابل مادي.

ودعت اللجنة إلى الدخول في إضراب يوم 14 سبتمبر الجاري، مع المشاركة في حركة احتجاجية والتوقف عن العمل يومي 1 و2 أكتوبر المقبل، تنديدا بتماطل وزارة التربية في حل قضايا موظفي المصالح الاقتصادية رغم العديد من المحاضر المؤشرة وبيانات اللجنة الوطنية المختلفة.

Commenter cet article