Algérie-Zambie, 11 contre 10 et éliminée du Mondial! يلعبون بدون وطن

Publié le par Laïd Sahari

5993

لا عجب من شجاعة الشرطيين المنحدرين من بلدية الناظورة ولاية تيارت ، هذه البلدية التي شهدت عبر العصور مقاومات شتى ضد المستدمر الغاشم ( فرنسا ) و لعل الصفحة الناصعة في هذا التاريخ هي من دون شك معركة السكومة أو مقاومة ولاد سيدي منصور في جبل الناظور سنة 1865 و التي كانت إرتدادا لمقاومة الأمير عبد القادر و قد سقط حينها ما يقارب 3000 آلاف شهيد في يوم واحد و قد عرفت المعركة بإلقاء ما يقارب 900 إمرأة أنفسهن و معظمهن كن حوامل من أعلى الجبل حتى لا يقعن في أسر جنود الجنرال بيشو .... و لكم أن تتخيلوا طبيعة المعركة و ما حدث فيها ... محمد ڨندوز ... المرجع لكتاب ( معركة ولاد سيدي منصور في جبل الناظور ) للأستاذ الباحث كبريت علي .

Commenter cet article