Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog

Dounia Parcs et Nouri le Ministre: "c'est moi qui donne, c'est moi qui enlève", "la Justice? connais pas."

Publié le par M.L.A Guendouz, محمد العيد أنس قندوز

Dounia Parcs et Nouri le Ministre: "c'est moi qui donne, c'est moi qui enlève", "la Justice? connais pas."

5402

الموضوع يتعلق بمقالك الخاص بفضائح دنيا بارك الدزاير وقضية الأراضي التي كشف عنها الوزير، وقرأت سلسلة من مقالات أخرى تتحدث عن نفس الموضوع وفي مختلف الصحف الوطنية العربية والفرنسية، ولم أجدها منصفة ولا صائبة في أغلبها، لأنها أغفلت في نظري شيئا أساسيا في الموضوع، وهو استمرار الإدارة في منح الأراضي ومختلف الأملاك بقرار سياسي إداري، ثم تنتزعه وتلغيه بنفس القرار، كما قرأت لاحقا في “الخبر” بأن الوزير الذي أعلن عن الفضيحة أعطى تعليمات بأن تعاد الأموال إلى أصحابها ويتم استرجاع الأراضي، طبعا لتعطى فيما بعد لأشخاص آخرين ربما بطرق تختلف عن الطريقة السابقة

وفي كل الكتابات لم أقرأ ولو تنبيها واحدا بسيطا بأن الوزير ليس له الحق في انتزاع الأراضي التي تسلمها أصحابها سابقا حتى ولو كانت بطرق غير شرعية وملتوية، بل القضاء هو الجهة الوحيدة المخولة التي يجب أن يلجأ إليها الوزير والإدارة التابعة له من أجل طرح القضية وتقديم مبرراته ليحكم القاضي فيما بعد لصالح الوزير أو ضده. ومما قرأت، فإن الوزير يرتكب خطأ بقراره في حق المواطن وفي حق الشعب وفي حق دولة القانون، لأنه وببساطة لا يحترم قوانين بلده وينصب نفسه فوق القانون، يستطع بجرة قلم أن يلغي ملكية ويستعيدها، ثم قد يقدمها لأشخاص آخرين. وصراحة كيف يثق مستثمر أجنبي وهو يرى وزيرا في الحكومة لا يحترم القانون ويأتي إلى الجزائر ليستثمر فيها، ثم لماذا يخاف الوزير من طرح قضية رشوة وفساد على العدالة من أجل أن تأخذ مجراها الطبيعي وتحاسب من أخطأوا وتعيد الأراضي لدنيا بارك الدزاير، وكيف يثق المستثمر الأجنبي الذي تريد الجزائر استمالته وهو يرى أن وزيرا يتخذ قرارا مثل هذا وهو رجل تنفيذي وسياسي ولا يحق له أن ينتزع ملكية أحد ويلغيها دون أن يصدر في حقها قرار قضائي حتى ولو كانت ثبوتات الملكية في مثل هذه القضية مجرد قرار إداري فقط لم يستكمل كل جوانبه القانونية. هذا التصرف غير اللائق وإن طرح أزمة حقيقية تكشف رشوة عارمة وفسادا، إلا أنه يرتكب بقراره هذا فسادا آخر ولا يعيد للجزائر مصداقيتها، وهي تبحث عن شركاء أجانب للاستثمار. شرط المستثمر دائما أن تحل النزاعات أمام المحاكم والمحاكم فقط، كما أن محاربة الرشوة والفساد تتم عبر القضاء والقضاء فقط، وأي طريق آخر هو مغامرة غير محسوبة العواقب.

Aïn-Dzarit, Mohamed GUENDOUZ, dit Harrag,كيف لقب ب.حراق من الكولون الفرنسي

Publié le par M.L.A Guendouz, محمد العيد أنس قندوز

جدي رحمه الله ...محمد قندوز ..الملقب ب حرّاق ... نسبة لحادثة وقعت و مفادها أن أحد المستعمرين رفض دفع أجر احد مستخدميه من الجزائريين العاملين في حقول الحبوب ب ضواحي بلدية عين دزاريت فاشتكى اليه هذا العامل ، فذهب جدي الى ذلك المستعمر ...و هذا قبل اندلاع الثورة التحريرية المباركة ... فامره باعطاء الاجر الى صاحبه فرفض ذلك المستعمر كعادته في اذلال كل مستخدميه من الجزائريين البسطاء ... فما كان من جدي الا المغادرة ... و في مساء ذلك اليوم قام ... بحرق كل محصول ذلك المستعمر ... انتقاما لذلك العامل البسيط ...و توالت بعدها و كعادته حوادث تثبت كرهه الشديد للمستعمر الغاشم ... فبمجرد ذكر .. حرّاق .. عند الكولون الا و رايت علامات الخوف و الحذر الشديد تحوم الأرجاء ...فقد كان الوحيد مع صديقة .. بن زينب الرجل الشهم و الشجاع هو الاخر ... من يعبران السياج الفاصل بين المجمع السكني للمستعمر و المكان المخصص للاهالي الذي كان عبارة عن خيم منصوبة على اطراف بلدية عين دزاريت المستعمرة ، كان لا يعمل بل كان يقتات بالقوة و ياخذ المؤونة من عند المعمرين فقد كانوا يتجنبون غضبه و مكره الفائق لكل الحدود فقد حدث و ان فعل بهم الافاعيل و كعادته يغيب لمدة من الزمن ثم يعود من دون آثار لكل ما كان يحدث ، كان ياخذ مواشيهم بالقوة ، و كل ما تقع عليه عينه الا و كان في خبر كان ، الى ان جاء ذلك اليوم المشؤوم عشية اندلاع الثورة التحريرية المباركة ، و قبل نوفمبر في صيف ذلك العام ، و قدوم الحاكم الجديد للبلدة ، التقى بجدي و كعادته في مكان لا يدخله الا الفرنسيين ، فتوجه بعبارات نابية مخاطبا .. سي محمد قندوز .. رحمه الله .. فكان رده جد عنيف بحيث انه اشبع ذلك الحاكم ضربا احدث له عدة كسور في وجهه و جسمه ، فجاء الدرك الفرنسي و اخذوه الى السجن بمدينة تيارت و مورس ضده عذاب يذيب الحجر الى ان فارق الحياة و جيئ به الى اطراف بلدية عين دزاريت و رمي هناك في العراء فسمع اهالي البلدة فهرعوا اليه و قاموا بدفنه ... رحمه الله .. و انا جالس في يوم ما مع احد أبناء الشهداء في تيارت .. رويت له قصة جدي ... فقال لي هو من ضحايا الحرب و ليس بشهيد .. فاجبته بعفوية هل أنتم من تمضون الشهادة للدخول الى الجنة ؟؟؟؟ ام هو مقام يقبله الله عز وجل لعباده ؟؟؟ قلت له انه في حكم ربه و نحسبه شهيد و لا نزكي على الله أحدا ، أما الغنائم فهي لكم و لا نحتاجها و لا نسعى اليها ، يكفينا شرف انه كان شجاعا من اجل وطنه ، و يكفيكم طمعا في المتاجرة بدماء سالت في سبيل الله .... محمد قندوز حفيد .. سي حراق .....

Aïn-Dzarit, Mohamed GUENDOUZ, dit Harrag,كيف لقب ب.حراق من الكولون الفرنسي

5401

Publié dans hommage

Nouria Benghebrit a fait entrer l'amant dans la famille Algérienne!ذخلت العاشق في العائلة الجزائرية

Publié le par M.L.A Guendouz, محمد العيد أنس قندوز

الإصلاح التربوي هذا العام. .تاع بن غبريث.دخلت العاشق في العائلة

Nouria Benghebrit a fait entrer l'amant dans la famille Algérienne!ذخلت العاشق في العائلة الجزائرية

5400

الإصلاح التربوي هدا العام. .تاع بن غبريث. .ذخلت العاشق في العائلة

Amar BRAHMIA: un incompétent, un haggar, s'est dévoilé a Rio (Brésil).

Publié le par M.L.A Guendouz, محمد العيد أنس قندوز

Amar BRAHMIA: un incompétent, un haggar, s'est dévoilé a Rio (Brésil).

5397

"زوجتي تعودت على حضور الأولمبياد وأبنائي كانوا في المدرجات.. ما المشكل؟"

فاجأ عمار براهمية، رئيس الوفد الجزائري المشارك في الألعاب الأولمبية، الصحافيين في مطار هواري بومدين الدولي، وتعلم براهمية شيئا من “تكتيك كرة القدم”، وراح يطبق خطة “أفضل دفاع هو الهجوم”، وأسمع الصحافيين الحاضرين لتغطية وصول الوفد الجزائري كلاما “غريبا” يحمل في طياته إيحاءات واضحة على أن الرجل يقول: “أنا أفعل ما شئت وماذا بعد؟”.. وقد فعل براهمية فعلا ما شاء قبل ريو وخلال ريو وحتى بعد ريو، وفضيحة ما بعد الأولمبياد تمثلت في استعمال لغة التحدي، بمعنى لست خائفا من المحاسبة، طالما أن الوزير نفسه أعلن صراحة وقال.. “لن نحاسب أحدا”.
ومن بين ما قاله عمار براهمية، الذي سبق وأن طرده البطل الأولمبي السابق نور الدين مرسلي واستغنى عن خدماته كمناجير ومدرب بعد خلافات حادة معه، أن زوجته رافقته فعلا إلى ريو دي جانيرو. وقال براهمية ذلك صراحة، رغم أن الطائرة تم تخصيصها للوفد الرسمي وليس للعائلات، طالما أن الأمر يتعلق بمهمة رسمية لتشريف الألوان ولم يكن الأمر يتعلق بتاتا برحلة سياحية مدفوعة التكاليف، حيث قال براهمية متفاخرا بصوت عال ليسمعه الجميع “اسمعوا.. زوجتي حضرت عدة دورات سابقة للألعاب الأولمبية، وأبنائي كانوا في المدرجات (في ريو)، ألم تشاهدوهم.. لقد حضروا في ريو.. ما المشكل؟.. لقد كانوا هناك..”، ليضيف باستهزاء: “من له كلام معي فإنني أضرب له موعدا يوم الإثنين المقبل، سأعقد ندوة صحفية، ومن يريد الحديث معي ما عليه سوى ال
حضور”

Incroyable : Brahmia interdit au coach de Bourrada de rentrer en avion avec la délégation !

Incroyable mais vrai ! Le chef de la délégation algérienne à Rio Amar Brahmia a signifié à l’un des entraineurs de Larbi Bourrada, en l’occurrence l’adjoint Mohamed Hocine, qu’il ne rentrera pas à Alger avec le reste de la délégation puisqu’il est venu à Rio sans accréditation. « La seule solution pour que tu voyages avec la délégation, c’est de t’accrocher à l’avion avec une corde !«

Tayeb ZITOUNI, ministre des Moudjahidines: vous avez dans vos rangs 300.000 FAUX moudjahides.

Publié le par M.L.A Guendouz, محمد العيد أنس قندوز

Tayeb ZITOUNI, ministre des Moudjahidines: vous avez dans vos rangs 300.000 FAUX moudjahides.

5396

الله اكبر على من ضحو من اجلنا بالنفس والنفيس ونحن اليوم ننعم في هذه الارض الطاهرة الزكية بدم الشهداء ...الجزائر امانة في اعناقنا فلنحافظ على هذه الامانة تحيا الجزائر المجد والخلود لشهدائنا الابرار

طالب مصطفى بوقبة، مفجر قضية المجاهدين المزيفين، منظمة المجاهدين بالتحرك لوضع حد لهذه الفضيحة التي تسيء للثورة التحريرية على حد تعبيره. وقام بوقبة، الذي له عدة مؤلفات في السوق، أمس، بنشر ملصقات على جدار مقر منظمة المجاهدين، لتحسيسها بخطر أن يستمر المزيفون في انتحال هوية المجاهدين الحقيقيين، بما يشوّه صورة الثورة التحريرية عند الأجيال القادمة.
واعتبر المجاهد والعضو السابق في منظمة المجاهدين، أن الجزائر لا تزال تعد حوالي 300 ألف مجاهد مزيف، حصلوا على البطاقات عن طريق التزوير، لأن الشروط الواردة في قانون المجاهد لا تتطابق عليهم. وأبرز أنه يوجد من هؤلاء من كان ضمن الجيش الفرنسي يحارب الثورة، ثم تحولوا إلى مجاهدين ومسؤولين كبار في ال
بلاد.

Mustapha BERRAF, président du COA, seul responsable du Fiasco au Brésil (Rio).était un simple distributeur de Lait!!!

Publié le par M.L.A Guendouz, محمد العيد أنس قندوز

 Mustapha BERRAF, président du COA, seul responsable du Fiasco au Brésil (Rio).était un simple distributeur de Lait!!!

5393 مصطفى بيراف رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية في سطور لمن لا يعرفه:
عمره: 62 سنة

بدأ حياته المهنية كإطار تجاري في الديوان الوطني للحليب (أونولي) بوحدة حسين داي..
نائب لمدير ذات الوحدة مكلف بالتخزين والنقل
نائب مدير وحدة بودواو التابعة لديوان الحليب..
مساعد المدير في المديرية العامة للديوان الوطني للحليب
المدير التجاري و نائب المدير العام في المديرية الجهوية للديوان لعنابة
مدير عام المساحات الكبرى للبليدة ورئيسا للجمعية الوطنية للمساحات الخضراء (دخل بسببها السجن)
مدير المركب الأولمبي محمد بوضياف
مدير لإقامة الدولة نادي الصنوبر و مدير عام مؤسسة السياحة لنادي الصنوبر (دحل بسببها السجن)
نائب رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة السلة مكلفا بالمنتخبات الوطنية
رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة السلة
عضو المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الجزائرية
رئيس للجنة الأولمبية الجزائرية (ثلاث مرات)

محكمة البليدة اتهمته تبديد أموال عمومية لما كان مديرا للمساحات الكبرى بالبليدة بعد تستره على بعض الأشخاص الذين كانوا يعملون معه وتورطوا في سرقات
نيابة محكمة الشراڤة اتهمته بتوريد شاليهات إلى إقامة الدولة بنادي الصنوبر

من
إنجازاته:
معاقبة عزيز درواز مدى الحياة و تثبيت العقوبة دوليا لمنعه من الترشح للإتحاد الدولي
معاقبة نعيجي رئيس الدراجات مدى الحياة
معاقبة مدربين في الجيدو مدى الحياة

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 > >>
google68dd3c13eca153a9.html