Overblog Suivre ce blog
Administration Créer mon blog

Maroc : indignation et manifestation après la mort tragique d'un vendeur de poisson.

Publié le par M.L.A Guendouz, محمد العيد أنس قندوز

5483

Le décès d’un vendeur de poisson, broyé par une benne à ordures, a suscité une vague d’indignation au Maroc, où des milliers de personnes ont participé dimanche dans le calme à ses funérailles.

 

Mouhcine Fikri, un marchand de poisson d’une trentaine d’années, est décédé vendredi soir à Al-Hoceima, dans le nord du Maroc, happé par une benne à ordures alors qu’il tentait apparemment de s’opposer à la saisie et à la destruction de sa marchandise par des agents de la ville.

Les circonstances effroyables de sa mort, filmée sur un téléphone portable et diffusée sur internet, ont choqué la population. Une photo de la victime inanimée, la tête et un bras dépassant du mécanisme de compactage, a été largement diffusée sur les réseaux sociaux, qui ont relayé plusieurs appels à manifester dans tout le pays, et notamment dans la capitale Rabat.

Dimanche, des milliers de personnes ont participé aux funérailles de Mouhcine. Parti dans la matinée du centre-ville d’Al-Hoceima, le cortège, avec à sa tête le corps du défunt transporté dans une ambulance jaune, s’est rendu jusqu’à la localité voisine d’Imzouren, à plus d’une quinzaine de kilomètres de là.

La dépouille a été inhumée vers 16 heures heure locale, au terme d’une marche de plusieurs heures qui s’est déroulée sans incident, selon des témoins. Des marcheurs ont brandi en tête du cortège un drapeau berbère, tandis que des dizaines de taxis et voitures ont ouvert la marche, où les slogans rendaient hommage au «martyr Mouhcine» et exigeaient «la vérité».

Le Wali de Tiaret, Hadj Abdeslem Bentouati, en passe de réaliser ses objectifs: le 1er véhicule Hyundai sort de l'usine de Tiaret.

Publié le par M.L.A Guendouz, محمد العيد أنس قندوز

5482

Tiaret, Le premier véhicule Hyundai fabriqué en Algérie sort d’usine.

 

Le premier véhicule Hyundai, monté en Algérie, est sorti de la chaîne de production de l’usine du groupe Tahkout à Tiaret, ce samedi 29 octobre. L’homme d’affaires, Mahieddine Tahkout a procédé, ce samedi 29 octobre, à l’inauguration « médiatique » de cette usine, en présence du wali Abdesslam Bentouati. Il s’agit du SUV Santa Fe.

Production de 4 modèles

D’une capacité de production 60.000 unités lors d

e la première année, l’usine sortira jusqu’à 100.000 unités à partir de la deuxième année. Quatre modèles sortirons des trois lignes de montage : il s’agit notamment de l’Elantra, Santa Fe, de l’i10 et de l’emblématique Accent, dans sa version RB.

Le coût initial de l’usine est estimé à 340 millions de dinars, selon Tahkout, dont 40% en fonds propres. Le site de montage emploi 460 employés au total, dont 62 ingénieurs et techniciens, ayant bénéficié d’une formation avec le constructeur asiatique, indique le P-DG du groupe.

Transfert de technologie 

Tahkout a insisté sur ce point : la marque sud-coréenne opérera un transfert de technologie important. Interrogé sur le taux d’intégration, l’homme d’affaires indique qu’il atteindra les 15% durant la deuxième année de production et sera de « plus de 42% » dans cinq ans.

Pour ce faire, le groupe s’est associé avec le groupement automobile iranien Saipa, pour la production de pièces de rechange en Algérie. Dans le même temps, la carrosserie et la peinture des véhicules seront également réalisées localement, promet Mahieddine Tahkout.

L’exportation en ligne de mire

Mieux : des véhicules Hyundai, fabriqués en Algérie, seront destinés à l’exportation. Interrogésur ce sujet, Mahieddine Tahkout confirme l’intention de vendre des véhicules à l’étranger : « on réfléchit à l’exportation », assure-t-il. « Une fois que nous aurons satisfait la demande et le marché intérieurs, nous irons vers cette option », assure le propriétaire du groupe Tahkout.

Retraites, Grève Générale, ميز عنصري في التقاعد، لازم اضراب غير محدود

Publié le par M.L.A Guendouz, محمد العيد أنس قندوز

5481

واجب النضال من أجل إلغاء حكاية الامتياز الذي يعطيه التقاعد للمسؤولين المنتمين لصندوق التقاعد الخاص، لأن هذا من الأعمال غير الدستورية التي تمس بالمساواة. ما معنى أن يأخذ المسؤول 100% من أجره مع العلاوات عند التقاعد، بينما يأخذ والمواطن العادي 80%؟ والمسؤول يأخذ أجرة التقاعد وفق المرتب الذي يأخذه المسؤول الممارس، في حين لا يحدث ذلك للمتقاعد العادي.
إن واجب الراهن اليوم على الحكومة أن تعمل على التجاوب مع المواطنين في شتى المجالات لعلمها بالتحديات الكبيرة التي تواجهنا، والخطر الذي يحدق بالأمم السائرة في طريق النمو، نتيجة انخفاض سعر المحروقات، فليس من الحكمة دعوة الشعب في كل مرة إلى الالتفاف حول حكومته ووطنه، ثم نجد من يخرج علينا باستفزاز لمشاعر المواطنين والعمال والاستنزاف المبرمج لآلاف العمال والعاملات ذوي الخبرة والتجربة، بمختلف رتبهم وأسلاكهم، الذين دُفعوا قسرا لإيداع طلبات التقاعد، نتيجة قرار الثلاثية المصادق عليه في اجتماع مجلس الوزراء بالتراجع عن الأمرية الرئاسية 09/02، وإلغاء التقاعد النسبي والتقاعد دون شرط السن.
إن مثل هذا القرار ليس له مبرر اقتصادي، فمبرر التوازنات المالية للصندوق الوطني للتقاعد مردود على أصحابه، وإلا كيف نفسر زيادة الضغط على الصندوق منذ الثلاثية إلى غاية 31/12/2016، أليس دعوة صريحة لإفلاسه؟
المبرر الثاني لأصحاب القرار هو الأزمة المالية وحالة التقشف التي تفرضها الحكومة في إطار النموذج الاقتصادي إن وُجد، وهذا المبرر كذلك مردود على أصحابه. فهل يعقل أن نضحي بالخبرة والتجربة للعمال والعملات، وإحداث القطيعة بين جيلين للتواصل والمحافظة على المكتسبات؟
على الحكومة اليوم الكف عن استغباء الشعب، لأن المبرر الوحيد هو “تسونامي” الفساد، هذا الأخطبوط الذي سيطر على جميع منافذ القرار في السلطة والحكومة، لأن النسبة الكبيرة من المتقاعدين دون شرط السن يأخذون منحهم من الصندوق العمومي ويتوجهون إلى القطاع الخاص للتعويض عن تدني القدرة الشرائية، والعمل دون تأمين ودون دفع اشتراكات لصندوق الضمان الاجتماعي، وبالمقابل يُحرم الشباب البطال من مناصب التوظيف في القطاع الخاص الذي يستفيد من التخفيضات والتعويضات والتسهيلات وتهريب الخبرة، ولا يساهم في التشغيل، وهذا تحايل باسم الثلاثية. وفي الأخير نتساءل: هل مثل هذه الممارسات من صميم تنفيذ برنامج الرئيس أيض
ا؟

Guendouz, Réflexion, من أعماق النضال ، بقلم الاستاذ محمد قندوز

Publié le par M.L.A Guendouz, محمد العيد أنس قندوز

5479

أليس نكران الذات و الايثار هما صفتان مثاليتان في الحاكم المثالي ؟ و أين نجد كل هذا من خلفيات ثقافية و دينية ؟ أليس الاسلام هو الداعي لكل هذا ؟ الغرب حاليا يتبنى علمانيته كلون لنمط الحكم ، و لكن السر في نجاحهم ليست العلمانية بقدر تبنيهم لكل تعاليم الدين الاسلامي و روحه في مراعاة شؤونهم و تراحمهم و نزاهتهم التي أبهرت أبناء الدين الاصل في كل شيئ جميل في هذا الوجود ، عندما نرى رئيس وزراء بريطانيا يذهب الى عمله و هو راكب في حافلة بها عامة الناس ، نندهش لهذا المشهد الذي هو من ديننا ، و قد غيّب عند ساستنا رغم عشقهم الابدي للعلمانية ؟؟؟؟ اذا فأين موقع العلمانية في سياسات العالم العربي و الاسلامي ، سنضطر من هذا المقام ان نحاسب حكامنا على علمانيتهم قبل اسلامهم ؟؟؟ أليست العلمانية هي من أوصلت الغرب على ما هو عليه ؟؟ و لنفرض جدلا بهذا ؟؟ فلما لا نجدها و بحذافرها عند فلاسفة الوطن العربي ؟؟ و عند حكامه و ملوكه ؟؟؟ و لماذا هم رواد التخلف و الانحطاط الحاصل في العالم حاليا ؟ أليس العرب هم العنوان الرئيسي لكل مظهر مخز في العالم ؟؟ العرب حاليا يؤمنون بالله و كفى ؟ يتبنون العلمانية و كفى ؟؟ يتشدقون بالديمقراطية و هم قتلة ؟ يتولون شؤون شعوبهم و يجبرونهم على الجوع و العطش ، فأي لون عند هؤلاء في سياساتهم و ما هي خلفياتهم في تولي شؤون شعوبهم ؟؟ ان فزاعة الارهاب و الاسلاموفوبيا كفكر تكميلي لعلمانيتهم ، جعل من كل خصال الحكم الراشد و حسن التسيير هي من بنات أفكار الغرب لا علاقة لها بالاسلام السمح و الراقي ، و الذي علّب في علب العلمانية و صدّر الى أبناء الوطن العربي و الاسلامي ، و الغريب في الامر انه رفض آليا من نفوس تأبى الاستقامة حتى و لو كانت من منطلقات حضارية بعيدة عن الدين و التدين الذي أصبح هاجسا عند امة كانت خير امة اخرجت للناس ، ان الغرب نجح بكل ما يحمل من مشروع حضاري يحمل سمات الاسلام الحقيقي و المبادئ الراقية و الافكار النيرة في كيفية ربط علاقاتهم و بناء مجتمع حقيقي تحكمه الروابط الانسانية الحقة ، و التي لا توجد الا في ديننا ، ان أحكام الشريعة و التي أقاموا الدنيا و لم يقعدوها في نكرانها و الاساءة اليها كأحكام تضبط علاقة البشر فيما بينها و بين الحاكم و المحكوم وووووووو . اذا فانطلاقا من هذا السؤال ... الا توجد احكام مشابهة في المجتمعات العلمانية ؟؟ ألا يوجد حكم الاعدام مثلا في أمريكا ؟؟؟ ألا يعاقب السارق اللص في أحكامهم ؟؟ . بقي أن نشير في الاخير الى اللون المتخذ في الوطن العربي و الاسلامي في تسيير مجتمعاتهم و شعارهم الظاهر للعيان ، لا اسلامية و لا علمانية ، هو صراع قبلي على الحكم ، متوارث منذ القدم ، و ليست له قابلية تبني الديمقراطية و لا العلمانية الراقية التي يكفرون بها في أعماقهم .....................

Nouria Benghabrit reçoit une réponse "cinglante" de Mohamed Abdallah de Constantine via Dubai! Bravo, champion!

Publié le par M.L.A Guendouz, محمد العيد أنس قندوز

5476

جزائري يتفوق على أزيد من 3.5 مليون طالب عربي

تُوج ابن مدينة الجسور المعلقة قسنطينة محمد عبد الله جلول، صاحب السبع سنوات قبل قليل، بجائزة "تحدي القراءة العربي"، التي أقيمت اليوم بدبي.وشارك في التظاهرة أزيد من مليون طالب من جميع الدول العربية، قاموا بقراءة ما مجموع 50 مليون كتاب خلال، كل عام دراسي.وقال محمد عبد الله جلول ، في فيديو نشره المنظمين، أن القراءة بالنسبة له ليست فقط هواية أو رغبة بل يعتبرها ضرورية كالطعام والماء والهواء

وبهذا يحصل ابن الجزائر على مكافئة مالية تقدر بـ 150 الف دولار ، تقسم على شطرين، 100 ألف دولار تدخر في حسابه الخاص لتغطية تكاليف دراسته الجامعية و50 ألف دولار كمكافئة لأسرته

شَعْـبُ الجـزائرِ مُـسْـلِـمٌ وَإلىَ الـعُـروبةِ يَـنتَـسِـبْ
مَنْ قَــالَ حَـادَ عَنْ أصْلِـهِ أَوْ قَــالَ مَـاتَ فَقَدْ كَـذبْ

 

 

1 2 3 4 5 > >>
google68dd3c13eca153a9.html